جميعنا يعلم أن الحصول على جسد مثالي يعني الالتزام بالتمرين والغذاء المناسب، ولكن ما لا نعلمه هو أن الطعام يشكل 70% من هذا الهدف بينما يشكل التمرين بقية النسبة. إذا نظرنا أكثر لعالم الغذاء سنجد أن الجميع يعلم 3 عناصر غذائية أساسية نحتاجها جميعًا لإمداد جسدنا بالطاقة وهي الكربوهيدرات، البروتين، والدهون. قد يربط البعض الدهون بالسمنة ويبتعد عنها خوفًا من زيادة الوزن، ولكن في حقيقة الأمر الدهون ما هي إلا طاقة للجسد ويجب تناولها لإفادته ولكن ليس جميعها. هنالك أنواع مختلفة للدهون يجب تناولها بكميات مناسبة للحصول على مختلف فوائدها، في هذا المقال سنخبرك كل ما تريد معرفته عنهم!

كيف تتناول الدهون بطريقة صحية

الدهون المشبعة

غالبًا ما تلقب بالدهون "الشريرة" التي تزيد من معدل أمراض السمنة والقلب، ولكن ذلك ليس صحيحًا! الدهون المشبعة مفيدة للجسد مثل أي عنصر غذائي طلاما يتم تناولها بمعدل صحي. إذا نظرنا لبعض من فوائد الدهون المشبعة فسنجد أنها مفيدة لصحة القلب نظرًا للأحماض الصحية بها التي تنظم الكلوستيرول بالدم. جزء هام أيضًا هو صحة العقل الذي يتكون أغلبه من دهون مشبعة، لذلك تساعده على النمو الصحي. الدهون المشبعة أيضًا مفيدة لصحة العظام لأنها تساعد على تطعيم الكالسيوم بها وزيادة كثافتها، وذلك بدوره يقلل من أخطار الإصابات. الجهاز المناعي يستفيد أيضًا من الدهون المشبعة ويصبح أقوى. وأخيرًا، الجهاز العصبي الذي يستفيد بشكل كبير من تلك الدهون التي تعد الطبقة العازلة له التي تقلل من التوتر الخارجي والداخلي. طلاما تتناول الدهون المشبعة بكميات معقولة من مصادر طبيعية مثل زيت جوز الهند والزبد الطبيعي، فستحصل على فوائده كاملةً.

الدهون الأحادية الغير مشبعة

هذا النوع من الدهون له سمعة طيبة، فهو يحمي القلب ،يساعد في دعم الانسولين بالجسد، يقلل من نسبة تخزين الجسد للدهون، يساعد على فقدان الوزن، ويعزز مستوى الطاقة في الجسد. يبقى السؤال، هل هذا النوع أفضل من الدهون المشبعة؟ كلًا منهم له فوائده ولكن الدهون الأحادية غير المشبعة يمكن أن تتناولها أكثر من الدهون المشبعة، مع العلم أن جميع الدهون تحتوي على 9 سعرات حرارية لكل جرام. من أهم مصادرها الزيوت النباتية غير المهدرجة والمكسرات.

الدهون الغير مشبعة

تحتوي على دهون أوميجا 3 وأوميجا 6 التي تقلل من الالتهابات وتساعد على المحافظة على مستوى الهرمونات في الجسد. أوميجا 6 مهمة للغاية للمحافظة على صحة العقل والجسد، ولكن للأسف تزيد من نسبة الالتهابات في الجسد، لذلك نحتاج إلى نسبة بسيطة منها في نظامنا الغذائي. أوميجا 6 موجودة في الذرة، الصويا، والعديد من زيوت الحبوب التي نستخدمها يوميًا، لذلك يجب تناولها بحرص وبكميات محدودة. أما أوميجا 3 فتوجد في السالمون، الكتان، الأفوكادو، وغيرها.

أنواع الدهون المختلفة وفوائدها

الدهون المتحولة

وهو أسوء نوع من الدهون بشكل عام. هو نتاج عملية الهدرجة والتي تحول الدهون الصحية إلى حالة جماد لتمنعها من الفساد، هذا يحول تلك الزيوت الصحية إلى زيوت مهدرجة مشبعة، وبالطبع ليست طبيعية على الإطلاق! هذا النوع يوجد في معظم منتجات الأغذية المعلبة أو المغلفة وينصح بالابتعاد عنه تمامًا.

كيف تتناول الدهون بطريقة صحية

عليك البدأ بتحديد كميات الدهون التي ستتناولها وكيف ستجعلها تتماشى مع وجبات نظامك الغذائي والحفاظ على نسبة السعرات من الدهون أقل من 7%. حاول دائمًا الحصول على جميع عناصرك الغذائية من منتجات طبيعية لا تمر بأي مراحل صناعية. لا تخف من الدهون، فتناولها بالشكل المثالي سيعطيك نتيجة مثالية! تابعوا مدونة Olympia لمزيد من المعلومات وزوروا موقعنا لجميع المكملات ومعدات التمرين التي تخطر على بالك!